أعلن رئيس الجامعة الدكتور زيدان كفافي خلال رعايته حفل اختتام ورشة التهيئة لاعضاء هيئة التدريس الجدد التي نظمها مركز الاعتماد وضمان الجودة، ان العام الحالي هو "عام الجودة" في جامعة اليرموك.

وأضاف ان جامعة اليرموك تسعى دائما و من خلال خطتها الإستراتيجية إلى الجودة والتميز والريادة وصولا للعالمية، مؤكدا ان هذا  يكون من خلال تجديد الدماء فيها واستقطاب زملاء جدد مميزين ومنتمين للجامعة وسمعتها، للبناء على ما حققه وانجزه زملائهم السابقون خلال العقود الماضية.

ولفت كفافي إلى ان ما انجزته الجامعة مؤخرا بتقدمها  خمسة مراتب عن العام الماضي في تصنيف QS   للجامعات، وحصولها على  المرتبة 28 على مستوى الجامعات العربية، من أصل 120 جامعة عربية شملها التصنيف لهذا العام، والمركز الثالث على مستوى الجامعات الأردنية، لدليل أكيد على سعي "اليرموك" الدائم نحو الجودة والتميز.

وحث كفافي أعضاء هيئة التدريس الجدد على التركيز على النشر في المجلات العلمية العالمية المميزة، مشددا على أهمية مثل هذه الورشة في تعزيز مهاراتهم والبناء عليها، لزيادة معارفهم ونقل خبرات وعلومهم إلى طلبتهم، لتقديم وتخريج جيل مبتكر ومخترع قادر على الريادة والإبداع.

وقال مدير المركز الدكتور عبدالله خطايبة، ان المركز وانطلاقا من خطته المنبثقة من الخطة الإستراتيجية للجامعة، يسعى دائما لتطوير ادائه، والإطلاع على مختلف التجارب واكتسابها وتطبيقها في جامعة اليرموك، بما يحقق أهداف المركز وتطلعاته في خدمة الجامعة وتطوير مهارات الزملاء اعضاء الهيئة التدريسية، بما ينعكس ايجابا على العملية الاكاديمية برمتها.

ولفت إلى ان 16 استاذا خضروا هذه الورشة، موزعين على مختلف كليات الجامعة، خضعوا على مدار اربعة ايام، لبرنامج تدريبي تناول مختلف المحاور المتصلة بالقوانين والأنظمة والتعليمات الجامعية، واستراتيجيات التدريس والتقويم والإمتحانات، وكيفية ادارة العملية التعليمية،والإعداد والتخطيط للمساق، ومصادر المكتبة.

كما و اشتمل البرنامج التدريبي على محاضرات حول البحث والنشر العلمي، واخلاقيات النشر العلمي، وادارة الموقع الشخصي.

و أبدت عميدة كلية الصيدلة الدكتورة ميرفت الصوص نيابة عن زملائها أعضاء الهيئة التدريسية الذين حضروا الورشة، سعادتها وزملائها والتحاقهم للعمل الاكاديمي في جامعة اليرموك، بما تمثله من جامعة عريقة بتاريخها وانجازاتها، معبرة عن شكرها لمركز الإعتماد.

وشددت  على ان هذه الورشة المهمة ساهمت بما احتوته من محاضرات قيمة لمساعدتها وزملائها في مسيرتهم الاكاديمية والبحثية.

039766